صناع الحياة
مرحبا بكم فى مشروع حلمى وحلمك...يسعدنا انضمامك الينا ومشاركتك معنا فى مشروعنا
للتعرف على المشروع يرجى زيارة قسم "تعرف على المشروع"

صناع الحياة

ورشة عمل مشروع حلمي و حلمك
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الأحد فبراير 21, 2010 1:39 pm

اولا : مرايا ملونه


( ادعُ إلى سبيل ربكَ بالحكمة والموعظةِ الحسنة


وجادِلْهم بالتي هي أحسن )

(ادعُهم إلى الإسلام ..


فوالله لأنْ يهديَ الله بك رجلاً واحداً خيرٌ لك من حُمُر النَّعم )..


آية وحديث ، ينتظمان منهج الدعوة ..


وكم عجبتُ من مناسبة نزول الآية ، ومن سبب ورود الحديث!

أما الآية فقد نزلت بُعيْد جراح أُحد ..

وأما الحديث فقد وصّى به الرسولُ صلى الله عليه وسلم علياً لما سلّمه الراية بعد أن استعصت خيبر على الفتح..

فلم يحجب غبارُ المعركتين الحقيقة الكبرى:


وهي أن الدعوة بالحسنى هي منهج الإسلام ..

( للفقراء المهاجرين الذين أُخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلاً من الله ورضواناً..)




( والذين تبوّءوا الدارَ والإيمانَ من قَبْلهم يحبّون من هاجر إليهم.. )..




امتدحت الآية الأولى المهاجرين لأنهم خسروا الدار في سبيل الله ..


وامتدحت الثانية الأنصارَ لأنهم استووا على الدار وقبضوا عليها في سبيل الله ..


لم يحمل المهاجرون للأنصار شيئاً من الهدايا


ولكنهم حملوا لهم كلّ شيء من الهداية ..











لما غاب كليمُ الله موسى عن أصحابه ،


أضلّهم السامري فعبدوا العجل ولما تأخر رسول الله محمد عن أصحابه ،


كانوا يخرجون كل يوم إلى الثنيّات ،


ليشهدوا مطلع البدر ..

على أسوار فكرة سلمان تحطّمتْ وثنية القرون .


رُبَّ كلمة يبارك الله بها فنقرأ فيها فحوى كتاب


وكم باركَ الله بالسطور التي لا تُرى !


عندما ينتقل الحب من قلب إلى قلب ،


تنتقل الزكاة من جيب إلى جيب ..


فلو طُبق الإسلام لصارت الأزمة أزمة فقراء ، لا أزمة فقر !


فالزكاة تجب على الغني الذي عليه أن يبحث هو عن فقير يعينه على أداء الواجب..


في طريق الدعوة يجب أن نعتبر جهود عشرين سنة كجهود يوم واحد ..


حتى إذا جاء نصر الله والفتح ،


فسيضمّ اليومُ الواحد في رحمه عطاءَ عشرين سنة ..

لإرادة الصالحة لن تغني شيئاً عن الإدارة الناجحة ..

حتى لا تقع فعليك أن تسير

أنسيتَ أنك تمضي على حبل الحياة ؟!



هل يسجدُ جبينُ المسلم لله على الأرض ؟


أم تسجدُ الأرضُ لله على جبين المسلم ؟!


oOجهاد وَ هدف من أجل ِ أمتنا oO


ـــــــــــــــــــــــــ
هذا اول موضوع اضعه هنا نقلا من منتديات اقلام العطاء

برجاء اعطوني رأيكم وهل استمر هكذا في وضع المواضيع هنا ام ماذا؟

اختكم راجيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
アリーサン
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد المساهمات : 693
تاريخ التسجيل : 09/11/2009
البلد : خلف الكواليس

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الثلاثاء فبراير 23, 2010 9:59 am

ماشاء الله ماشاء الله

ايه الابداع ده
دا انت شغالة في منتدى اقلام العطاء


بارك الله فيكي

وارائي انك تواصلي في طرح المواضيع بهذا الشكل

في المنتدى هنا
واللي نقدر نستفيد منه حتاخده اللجان وتشتغل عليه

ده رائي

شوفي باقي الاعضاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الثلاثاء فبراير 23, 2010 12:56 pm

الحمد لله الذي بنعمه تتم الصالحات ان الشغل عجبكم وان شاء الله يعجب الباقيين وان شاء الله هنزل هنا الباقي وبردو تعطوني رأيكم اسأل الله القبول منا ومنكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: امة وسطا.. 1) واجبات 2 ) محرمات 3 ) سنن 4 ) مكروهات 5 ) مباح   الثلاثاء فبراير 23, 2010 2:01 pm

السلام عليكم ورحمة الله

هنا سأضع جزءا من الموضوع حتى يتمكن الاعضاء من القراءه وابداء الرأي اسأل الله القبول منا ومنكم

شاع بين الخاصة والعامة مصطلح الوسطية والإسلام الوسطي وفسروه بطريقة مخالفة للحقيقة بل إن بعضهم أنشاء أحزابا إسلامية تحمل ذات المفهوم مما أدى إلى ترسيخه لدى الناس
لذا رأيت أن من الواجب إيضاح هذا اللبس الخطير في المعنى لأن الأمة بدأت تنسى لغتها , وتفسرها برؤية الأعداء وحسب الأهواء ويستدلون بالآية الكريمة ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً )
فالإسلام واحد لا يوجد إسلام متطرف وإسلام غير متطرف هو شرع الله وأحكامه تنفذ كما أنزلها الله سبحانه وتعالى
وأحكامه خمسة معروفة :
1 ) واجبات 2 ) محرمات 3 ) سنن 4 ) مكروهات 5 ) مباح


فعلى المسلم أن يأتي:
بالواجبات ولو تركها يعاقب .. وهناك
المحرمات التي لو فعلها الإنسان يأثم ..
والسنن التي إن فعلها يثاب وإن تركها لا يعاقب ..
والمكروهات التي يُثاب تاركها ولا يُعاقب فاعلها .. وهناك المباح وهو الأصل في الأشياء إلا ما كان هناك نص على تحريمه .


والآن لنتطرق للمعنى
( وسط .. يوسط .. وساطة) صار شريفاً وحسيباً
يقال وسيط فيهم أي هو أرفعهم مقاماً وأشرفهم نسبا
رجل وسط : حسيب في قومه
المنجد ص 997
و في مختار الصحاح
( الوساطة ) ( والوسط ) من كل شيء أعدله ومنه قوله تعالى ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) أي عدلا
واسطة القلادة الجوهر الذي في وسطها وهو أجودها
وفي شرح ابن كثير فيقول في تفسير قوله تعالى ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا على الناس شهداء ويكون الرسول عليكم شهيدا )... إنما حولنا كم إلى قبلة إبراهيم عليه السلام، واخترناكم لنجعلكم خيار الأمملتكونوا يوم القيامة شهداء على الأمم ، لأن الجميع معترفون لكم بالفضل .
والوسط هنا الخيار الأجود . كما يقال قريش أوسط العرب نسباً وداراً أي خيرها ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم وسطاً في قومه ، ، أي أشرفهم نسباً
ولما جعل الله هذه الأمة وسطاً خصها بأكمل الشرائع ، وأقوم المناهج ، وأوضح المذاهب كما قال تعالى:
هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيداً عليكم وتكونوا شهداء على الناس )
عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... عن النبي قال صلى الله عليه وسلم قال : (أنا وأمتي يوم القيامة على كوم مشرفين على الخلائق ما من الناس أحد إلا وأنه منا ، ما من نبي كذبه قومه إلا نحن شهداء أنه قد بلغ رسالة ربه عز وجل
ويذهب الأمام ابن عبد الوهاب وابن القيم في إعلام الموقعين إلى القول أن : وجه الاستدلال في قوله تعالى : {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً }البقرة143
أنه سبحانه وتعالى أخبر أنه جعلهم أمة خياراً عدلاً ، هذا حقيقة الوسط ، فهم خير الأمم وأعدلها في أقوالهم وأعمالهم وإرادتهم ونيتهم ، وبهذا استحقوا أن يكونوا شهداء للرسل على أممهم يوم القيامة ، والله سبحانه يقبل شهادتهم عليهم فهم شهداؤه ، ولهذا نوه بهم ، ورفع ذكرهم وأثنى عليهم ، لأنه سبحانه لما اتخذهم شهداء أعلم خلقه من الملائكة وغيرهم بحال هؤلاء الشهداء ، وأمر ملائكته أن تصلي عليهم ، وتدعو لهم ، وتستغفر لهم ،والشاهد المقبول عند الله هو الذي يشهد بعلم وصدق ، فيخبر بالحق ،مستنداً إلى علمه به ، كما قال تعالى : ( إلا من شهد بالحق وهم يعلمون) سورة الزخرف آية 86

ونخلص مما سبق إلى أن تلك الآيات الكريمة لا يجب استخدامها كدليل على وسطية الإسلام بالمعنى المقصود به الاعتدال وعدم التطرف فهي تتحدث عما يكون يوم القيامة ومكانة أمة الإسلام بين الأمم .
وإنما كانت هذه الأمة خير الأمم بإتباعها لمنهج الدين الإسلامي ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ) سورة آل عمران آية3
أما عن كون الا سلام يدعو إلى العقلانية والتوازن في النظر إلى الأمور فهذا ما وجه إليه الله سبحانه كقوله جل وعلا :" قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نشرك بالله وألا يدعوا بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله " فالإسلام دين عدل واعتدال في كل الأمور حتى في المشاعر فمما ذكر عن النبي عليه الصلاة والسلام قوله( احبب حبيبك هونا ما لربما يصبح عدوك يوما ما وابغض بغيضك هونا ما لربما يصبح حبيبك يوما ) .

تفسير : ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا)
قال الله تعالى : ( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) ما معنى : أمة وسطا ؟ وما المقصود بالشهادة على الناس ؟.


الحمد لله
قال تعالى : ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً ) البقرة/143 .
جاءت الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم في تفسير هذه الآية تبين أن المراد من قوله تعالى : ( أمة وسطاً ) أي : عدلاً خياراً . وأن المراد من الشهادة على الناس : الشهادة على الأمم يوم القيامة أن رسلهم قد بلغوهم رسالات الله . ولم تخرج كلمات المفسرين عن ذلك المعنى .
روى البخاري (4487) عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( يُدْعَى نُوحٌ عَلَيْهِ السَّلام يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَيُقَالُ لَهُ : هَلْ بَلَّغْتَ ؟ فَيَقُولُ : نَعَمْ ؛ فَيُدْعَى قَوْمُهُ فَيُقَالُ لَهُمْ : هَلْ بَلَّغَكُمْ ؟ فَيَقُولُونَ : مَا أَتَانَا مِنْ نَذِيرٍ أَوْ مَا أَتَانَا مِنْ أَحَدٍ , قَالَ : فَيُقَالُ لِنُوحٍ : مَنْ يَشْهَدُ لَكَ ؟ فَيَقُولُ : مُحَمَّدٌ وَأُمَّتُهُ , قَالَ : فَذَلِكَ قَوْلُهُ : ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا ) قَالَ : الْوَسَطُ الْعَدْلُ ) وزاد أحمد (10891) : ( قَالَ : فَيُدْعَوْنَ فَيَشْهَدُونَ لَهُ بِالْبَلاغِ , قَالَ : ثُمَّ أَشْهَدُ عَلَيْكُمْ ) .
وروى الإمام أحمد (1164) وابن ماجه (4284)عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( يَجِيءُ النَّبِيُّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمَعَهُ الرَّجُلُ , وَالنَّبِيُّ وَمَعَهُ الرَّجُلانِ وَأَكْثَرُ مِنْ ذَلِكَ فَيُدْعَى قَوْمُهُ فَيُقَالُ لَهُمْ : هَلْ بَلَّغَكُمْ هَذَا ؟ فَيَقُولُونَ : لا فَيُقَالُ لَهُ : هَلْ بَلَّغْتَ قَوْمَكَ ؟ فَيَقُولُ : نَعَمْ , فَيُقَالُ لَهُ : مَنْ يَشْهَدُ لَكَ ؟ فَيَقُولُ : مُحَمَّدٌ وَأُمَّتُهُ ؛ فَيُدْعَى مُحَمَّدٌ وَأُمَّتُهُ ؛ فَيُقَالُ لَهُمْ : هَلْ بَلَّغَ هَذَا قَوْمَهُ ؟ فَيَقُولُونَ : نَعَمْ ؛ فَيُقَالُ : وَمَا عِلْمُكُمْ ؟ فَيَقُولُونَ : جَاءَنَا نَبِيُّنَا فَأَخْبَرَنَا أَنَّ الرُّسُلَ قَدْ بَلَّغُوا , فَذَلِكَ قَوْلُهُ : ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا ) قَالَ : يَقُولُ : عَدْلا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ) صححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" (2448) .
قال ابن جرير الطبري في تفسير الآية :
" فمعنى ذلك : وكذلك جعلناكم أمة وسطاً عدولاً شهداء لأنبيائي ورسلي على أممها بالبلاغ أنها قد بلغت ما أمرت ببلاغه من رسالاتي إلى أممها , ويكون رسولي محمد صلى الله عليه وسلم شهيداً عليكم بإيمانكم به , وبما جاءكم به من عندي " انتهى .
"جامع البيان " (2/Cool .




وقال ابن كثير في تفسير هذه الآية :

" والوسط ههنا الخيار والأجود , كما يقال : قريش أوسط العرب نسباً وداراً أي : خيارها , وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم وسطاً في قومه , أي أشرفهم نسباً , ومنه : الصلاة الوسطى التي هي أفضل الصلوات وهي صلاة العصر كما ثبت في الصحاح وغيرها . . .

( لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ )

قال : لتكونوا يوم القيامة شهداء على الأمم ، لأن الجميع معترفون لكم بالفضل " انتهى باختصار .

"تفسير ابن كثير" (1/181) .

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" ومن فوائد الآية : فضل هذه الأمة على جميع الأمم ؛ لقوله تعالى : ( وسطاً ) .

ومنها : عدالة هذه الأمة ؛ لقوله تعالى : ( لتكونوا شهداء على الناس ) ؛ والشهيد قوله مقبول .

ومنها : أن هذه الأمة تشهد على الأمم يوم القيامة ؛ لقوله تعالى : ( لتكونوا شهداء على الناس ) ؛ والشهادة تكون في الدنيا ، والآخرة ؛ فإذا حشر الناس ، وسئل الرسل : هل بلغتم ؟ فيقولون : نعم ؛ ثم تسأل الأمم : هل بُلِّغتم ؟ فيقولون : ما جاءنا من بشير ولا نذير ؛ ما جاءنا من أحد ؛ فيقال للرسول : من يشهد لك ؟ فيقول : ( محمد وأمته ) ؛ يُستشهدون يوم القيامة ، ويَشهدون ؛ فيكونون شهداء على الناس .

فإذا قال قائل : كيف تشهد وهي لم تر ؟

نقول : لكنها سمعت عمن خبره أصدق من المعاينة ، صلوات الله وسلامه عليه " انتهى .

"تفسير سورة البقرة" (2/115، 116) باختصار .

ونقل البغوي في تفسيره (1/122) عن الكلبي أنه قال : ( وَسَطاً ) : " يعني : أهل دين وسط ، بين الغلو والتقصير ، لأنهما مذمومان في الدين " .

وقال الشيخ السعدي في تفسيره (ص 66) :

" أي : عدلا خيارا . وما عدا الوسط , فالأطراف داخلة تحت الخطر . فجعل الله هذه الأمة وسطا في كل أمور الدين . وسطا في الأنبياء , بين من غلا فيهم كالنصارى , وبين من جفاهم كاليهود , بأن آمنوا بهم كلهم على الوجه اللائق بذلك .

ووسطا في الشريعة , لا تشديدات اليهود وآصارهم , ولا تهاون النصارى .

وفي باب الطهارة والمطاعم , لا كاليهود الذين لا تصح لهم صلاة إلا في بِيَعهم وكنائسهم , ولا يطهرهم الماء من النجاسات , وقد حرمت عليهم الطيبات , عقوبة لهم . ولا كالنصارى الذين لا ينجسون شيئا , ولا يحرمون شيئا , بل أباحوا ما دب ودرج . بل طهارتهم أكمل طهارة وأتمها . وأباح الله لهم الطيبات من المطاعم والمشارب والملابس والمناكح , وحرم عليهم الخبائث من ذلك . فلهذه الأمة من الدين : أكمله , ومن الأخلاق : أجلها , ومن الأعمال : أفضلها . ووهبهم الله من العلم والحلم والعدل والإحسان , ما لم يهبه لأمة سواهم . فلذلك كانوا ( أُمَّةً وَسَطًا ) كاملين معتدلين , ليكونوا ( شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ ) بسبب عدالتهم وحكمهم بالقسط , يحكمون على الناس من سائر أهل الأديان , ولا يحكم عليهم غيرهم . فما شهدت له هذه الأمة بالقبول , فهو مقبول , وما شهدت له بالرد , فهو مردود .

فإن قيل : كيف يقبل حكمهم على غيرهم , والحال أن كل مختصمين , غير مقبول قول بعضهم على بعض ؟

قيل : إنما لم يقبل قول أحد المتخاصمين , لوجود التهمة . فأما إذا انتفت التهمة , وحصلت العدالة التامة , كما في هذه الأمة , فإنما المقصود الحكم بالعدل والحق . وشرط ذلك : العلم والعدل , وهما موجودان في هذه الأمة , فقبل قولها " انتهى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الاسلام
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
البلد : في اي مكان

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الثلاثاء فبراير 23, 2010 3:49 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ربنا يكرمك اختي الغاليه راجيه
ويحفظك علي الشغل الجامد ده
وياريت تستمري في كتابة المواضيع الجامده دي
وربنا يجعله في ميزان حسناتك ان شاء الله
واسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة رسول الله
رئيس لجنة البحث والمراجعة الإلكترونية
رئيس لجنة البحث والمراجعة الإلكترونية


انثى عدد المساهمات : 1599
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الثلاثاء فبراير 23, 2010 5:01 pm

جزاكى الله خيرا حبيبتى ياريت باقى المواضيع تنزل فى قسم حاجات تفدنا وربنا يكرمك

░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░التوقيع░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░
رئيسة لجنة المراجعه الالكترونيه
نائبة رئيس لجنة الترجمة
مشرف قسم حاجات تفدنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الثلاثاء فبراير 23, 2010 11:05 pm

باذن الله تعالى المهم يكون الحجات اللي بنزلها مفيده ياريت تقولي رأيك فيها ياعمري

وشوكرن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الثلاثاء فبراير 23, 2010 11:11 pm

الحمد لله انه عجبك بنت الاسلام اسأل الله ان ينفعنا بما نكتب وان يتقبل منا ومنكم حبيبتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
アリーサン
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد المساهمات : 693
تاريخ التسجيل : 09/11/2009
البلد : خلف الكواليس

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الأربعاء فبراير 24, 2010 10:26 am

بس في مداخلة بسيطة

مرة تانية
عارف انه زودتها بمداخلات واضافات وكلام من ده

بس ليه ما يكونش لكل موضوع ينكتب موضوع لحاله ؟؟؟ مش ينضاف الي موضوع معين

بكدا

حياخد كل موضوع حقه

وياريت
ده طلب انه يتحط الرابط بتاع الموضوع بعد الانتهاء من كتابته

وكمان حاجة

ليه لما نكتب موضوع جديد ما نفكرش في تزيينه وكتابته بطريقة مرتبة وملونة
تجذب انتباه القارى
انت بتنقلي من مكان اخر بس مايضرش التزيين والترتيب والتلوين بتعطي انطباع عن الموضوع
ومحتوياته
المنتدى هنا مش بيساعد بشكل كبير
بس حاولوا قد ما تقدروا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الأربعاء فبراير 24, 2010 3:52 pm

تمام فكره عظيمه وان شاء الله هعملها يعنى قصدك انزل كل موضوع لوحده وادخل فيه الوان
بس انا داخله على شغل والله جديد ومحتاجه اديله وقتي شويه لكن ان شاء الله هحاول بقدر المستطاع بس دعواتكم ربنا يخليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
アリーサン
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد المساهمات : 693
تاريخ التسجيل : 09/11/2009
البلد : خلف الكواليس

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الخميس فبراير 25, 2010 4:34 am

راجيه من الله كتب:
تمام فكره عظيمه وان شاء الله هعملها يعنى قصدك انزل كل موضوع لوحده وادخل فيه الوان
بس انا داخله على شغل والله جديد ومحتاجه اديله وقتي شويه لكن ان شاء الله هحاول بقدر المستطاع بس دعواتكم ربنا يخليكم



مافيش اي اشكال

ممكن نتعاون على العمل مع بعض

يعني ممكن تديني المواضسع اللي عايزاها هنا في المنتدى عندنا

وحملها بويت هنا في المنتدى

اذا ما فيش عندك مشكله

واحنا تيم ليه؟؟ مش عشان نساعد بعض

وربنا يوفقك
في الشغل الجديد ويفتح ليكي ابواب التوفيق والتيسير
يارب يارب يارب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الخميس فبراير 25, 2010 9:30 am

اللهم امين وللقائل حظ من الداعاء ولجميع المسلمين امين يارب العالمين

خلاص اوك انا هنزل هنا المواضيعبإذن الله تعالى اللي مفروض تتلون وتتزبط وانت تزبطها وتخليها ملفته للقراء زي ماتفضلت في السابق وان شاء الله نتوفق يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   السبت فبراير 27, 2010 4:30 am

الجزء الثاني من نفس الموضوع :

(واجبات المسلم )




واجب على كل مسلم أن يتعلّم ثلاثة أصولربّــه، وديــنه، ونبيّــه
بسم الله الرحمن الرحيمالواجب على كل مسلم ومسلمة أن يتعلّم ثلاثة أصولوهي معرفة ربّه ودينه ونبيّه

الأصل الأول
إذا قيل لك مَن ربّك، فقل ربّي الله الذي ربّاني بنعمته وخلقني من عدم إلى وجود، والدليل قوله تعالى
إنّ الله ربّي وربُّكم فاعبدوه هذا صراطٌ مستقيم
وإذا قيل لك بأي شيء عرفت ربّك؟ فقل: عرفته بآياته ومخلوقاته، فأمّا الدليل على آياته قوله تعالى
ومِن ءاياته الليل والنهار والشمس والقمر، لا تسجدوا للشمس ولا للقمر، واسجدوا لله الذي خلقهنّ إنْ كتنم إياه تعبدون
ودليل مخلوقاته قوله تعالى
إنّ ربّكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستّة أيام ثمّ استوى على العرش. يغشي الليل النهار يطلبه حثيثاً والشمس والقمر والنجوم مُسخّرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين
وإذا قيل لك لأي شيء خلقك الله؟ فقل: خلقني لعبادته وطاعته واتّباع أمره واجتناب نهيه
ودليل العبادة قوله تعالى
وما خلقتُ الجنّ والإنسَ إلاّ ليعبدون. ما أريد منهم مِن رزق وما أريد أن يُطعمون. إنّ الله هو الرزّاق ذو القوة المتين
ودليل الطاعة قوله تعالى
يا أيها الذين ءامنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فرُدّوه إلى الله والرسول
يعني كتاب الله وسنّة نبيه. وإذا قيل لك أي شيء أمرك الله به ونهاك عنه؟ فقل: أمرني بالتوحيد ونهاني عن الشرك، ودليل الأمر قوله تعالى
إنّ الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلّكم تذكّرون
ودليل النهي عن الشرك قوله تعالى
إنّ الله لا يغفر أنْ يُشرَك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومَن يُشرِك بالله فقد حرّم الله عليه الجنّة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار

الأصل الثاني
إذا قيل لك ما دينك فقل: ديني الإسلام وهو الإستسلام والإذعان والإنقياد إلى الله تعالى
والدليل قوله تعالى
إنّ الدين عند الله الإسلام
ومَن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يُقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين
وهو مبني على خمسة أركان، أولها شهادة أنْ لا إله إلاّ الله وأنّ محمداً رسول الله، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت مَن استطاع إليه سبيلا. فأما دليل الشهادة، قوله تعالى
شهِد اللهُ أنّه لا إله إلاّ هو والملائكةُ وأولو العِلم قائما بالقسط لا إله إلاّ هو العزيز الحكيم
ودليل أنّ محمدا رسول الله، قوله تعالى
ما كان محمدٌ أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيّين
ودليل الصلاة قوله تعالى
إنّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتا
ودليل الزكاة قوله تعالى
خُذ من أموالهم صدقة تُطهّرهم وتزكّيهم بها وصلِّ عليهم إنّ صلاتك سَكَنٌ لهم
ودليل الصيام قوله تعالى
يا أيها الذين ءامنوا كُتب عليكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم لعلّكم تتّقون
وإذا قيل لك: الصيام شهر؟ فقل نعم، والدليل قوله تعالى
شهرُ رمضان الذي أُنزل فيه القرءان هُدىً للنّاس وبيّنات من الهدى والفرقان، فمن شهد منكم الشهر فليصُمه
وإذا قيل لك الصيام في الليل أو في النهار؟ فقل: في النهار، والدليل قوله تعالى
وكُلوا واشربوا حتّى يتبيّن لكم الخيطُ الأبيض من الخيطِ الأسود من الفجر ثمّ أتمّوا الصيام إلى الليل
ودليل الحج قوله تعالى
ولله على الناس حجّ البيت مَن استطاع إليه سبيلاً ومَن كفر فإنّ الله غنيٌّ عن العالمين
وإذا قيل لك ما الإيمان؟ فقل: أن تُؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشرّه من الله تعالى، والدليل قوله تعالى
ءامن الرسول بما أُنزل إليه مِن ربّه والمؤمنون كلٌّ ءامن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نُفرّق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربّنا وإليك المصير
ودليل القدر قوله تعالى
إنّا كلَّ شيء خلقناه بقدر
وإذا قيل لك ما الإحسان؟ فقل: أن تعبد اللهَ كأنّك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك، والدليل قوله تعالى
إنّ الله مع الذين اتّقوا والذين هم محسنون
وإذا قيل لك منكر البعث كافر؟ فقل: نعم، والدليل قوله تعالى
زعم الذين كفروا أن لن يُبعثوا قُل بلى وربّي لتبعثنّ ثمّ لتنبّؤنّ بما عمِلتم وذلك على الله يسير

الأصل الثالث
إذا قيل لك مَن نبيّك؟ فقل: محمد بن عبد الله بن عبد المطّلب بن هاشم، وهاشم من قريش، وقريش من كنانة، وكنانة من العرب، والعرب من ذرية إسماعيل، وإسماعيل من إبراهيم، وإبراهيم من نوح، ونوح من آدم، وآدم من تراب، والدليل قوله تعالى
إنّ مثل عيسى عند الله كمثل ءادم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون
وإذا قيل لك من أول الرسل؟ فقل: أولهم نوح، وآخرهم وأفضلهم محمد صلى الله عليه وآله وسلم
والدليل قوله تعالى
إنّا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنّبيّين من بعده
وإذا قيل لك بينهم رسل؟ فقل: نعم، والدليل قوله تعالى
ولقد بعثنا في كل أمّة رسولاً أنِ اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت
وإذا قيل لك أمحمد بشر؟ فقل: نعم، والدليل قوله تعالى
إنّما أنا بشرٌ مثلكم يوحى إلي أنّما إلهكم إلهٌ واحد فمن كان يرجو لقاء ربّه فليعمل عملا صالحا ولا يُشرك بعبادة ربه أحدا
وإذا قيل لك أمحمد عبد؟ فقل: نعم، والدليل قوله تعالى
سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله
وإذا قيل لك كم عمره؟ فقل: ثلاث وستون سنة، أربعون منها قبل النبوة، وثلاث وعشرون نبيّ ورسول. نُبِّئ بإقرأ، وأُرسل بالمدثر، وخرج على الناس فقال
يا أيها الناس إني رسول الله إليكم جميعا
فكذّبوه وآذوه وطردوه وقالو ساحر كذاب، فأنزل الله عليه
وإن كنتم في ريْب ممّا نزّلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين
بلده مكّة، وولد فيها وهاجر إلى المدينة، وبها توفي ودُفن جسمه، وبقي علمه، نبي لا يُعبد، ورسول لا يُكذّب، بل يُطاع ويتبع، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين

واجبات المسلم الروحية
1- حب الله
قال صلى الله عليه وسلم من أحب لله و أبغض لله و أعطى لله و منع لله
فقد استكمل الايمان(رواه ابو داود) ولا يكون المرء كذلك الا اذا كان الله أحب الى نفسه ممن سواه 0
2- تعظيم شعائر الله
قال تعالى (ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب) (الحج :32)
3- ذكر الله
لقول الرسول صلى الله عليه وسلم مثل الذى يذكر ربه و الذى لايذكر ربه
كمثل الحى و الميت ( متفق عليه)
4- حب الرسول صلى الله عليه وسلم
لقوله صلى الله عليه وسلم لايؤمن أحدكم حتى اكون احب اليه من ولده و الناس
اجمعين ( متفق عليه)
5- الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم
لقوله صلى الله عليه وسلم البخيل من ذكرت عنده فلم يصلى علىّ
(رواه الامام احمد)
6- وجوب اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم
لقوله تعالى ( قل ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم
والله غفور رحيم ) ( ال عمران: 31)
7- تلاوة القران
لقول الرسول صلى الله عليه وسلم خيركم من تعلم القران و علمه ( رواه البخارى)


ارجو من علي تزبيط الموضوع بالكيفيه التي يراها حتى نتمكن من عرض الموضوع كما اتفقنا من قبل باذن الله تعالى

اختكم المحبه في الله

راجيــــــــه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
アリーサン
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد المساهمات : 693
تاريخ التسجيل : 09/11/2009
البلد : خلف الكواليس

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   السبت فبراير 27, 2010 4:52 am

طيب اوكي استبينا

بس عايز اشوية وقت

اذا ممكن

عشان ارتب نفسي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   السبت فبراير 27, 2010 5:01 am

اوووك خد راحتك المهم تزبط الموضوع زي ماقلت بشكل حلو يعنى

تيك يور تايم هههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة رسول الله
رئيس لجنة البحث والمراجعة الإلكترونية
رئيس لجنة البحث والمراجعة الإلكترونية


انثى عدد المساهمات : 1599
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الثلاثاء مارس 02, 2010 2:05 pm

ماشى يااستاذ على انا زعلانه علفكرة علشان لسه مبعتش التصميمات وكده هنزعل خالص خالص

░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░التوقيع░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░
رئيسة لجنة المراجعه الالكترونيه
نائبة رئيس لجنة الترجمة
مشرف قسم حاجات تفدنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
アリーサン
عضو مميز
عضو مميز


ذكر عدد المساهمات : 693
تاريخ التسجيل : 09/11/2009
البلد : خلف الكواليس

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الأربعاء مارس 03, 2010 4:48 am

عاشقة رسول الله كتب:
ماشى يااستاذ على انا زعلانه علفكرة علشان لسه مبعتش التصميمات وكده هنزعل خالص خالص

ربنا ما يجيب بينا زعل ولا حاجة

والتصمايم لسى بشتغل فيهم

اصلي ما لقتش صور مناسبة فبفكر اعمل حاجة جديدة

يعني ححاول فيها

وان شاء الله اول ما يجهزوا ححطهم على طوووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة رسول الله
رئيس لجنة البحث والمراجعة الإلكترونية
رئيس لجنة البحث والمراجعة الإلكترونية


انثى عدد المساهمات : 1599
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الجمعة مارس 05, 2010 3:09 pm

ماشى متخفش احنا هنما مش بنزعل من بعض على العموم جزاك الله خيرا يافندم

░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░التوقيع░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░
رئيسة لجنة المراجعه الالكترونيه
نائبة رئيس لجنة الترجمة
مشرف قسم حاجات تفدنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الخميس مارس 11, 2010 1:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتي الاحباء اعتذر عن التأخر ولكن لظروف يعلمها الله وحده واليكم الان

الجزء الثالث من نفس الموضوع

المحرمات التي لو فعلها الإنسان يأثم ..

أمرت الشريعة الاسلامية، باجتناب النجاسات، وهي (البول) و(الغائط) و(المني) و(الميتة) و(الخمر) و(الدم) و(الكافر) و(الكلب) و(الخنزير) و(الفقاع) ـ وهو خمر متخذ من الشعيرـ.

كما أمرت الشريعة الاسلامية بالاجتناب عن ما يلاقي هذه الأمور برطوبة، وجوب تطهيره بالماء، فإذا مس ثوب الانسان (الكلب) وكان الثوب أو الكلب رطبا في حال الملاقاة، وجب غسل الثوب بالماء،وهكذا إذا لاقى الثوب، سائر النجاسات،وكذا إذا لاقى بدن الانسان أو طرفه، أو سائر ما يتعلق به أحد النجاسات المذكورة.
وللطهارة والنجاسة، تفصيل في كتب (فقه الاسلام).

فقد ثبت في العلم الحديث، إضرار هذه النجاسات، وان الانسان إذا لم يبال بها، تسربت إلى بدنه مختلف المكروبات، الموجبة لمختلف الأمراض، وبعض تلك الأمراض معدية،وبعضها غير قابل للعلاج.
الكافر) النظيف الجسد، قذارة ومكروب؟
ان قذارة الكافر أدبية ومعنوية، فان عقائده المنحرفة،ومذهبه الملتوي،أوجب ان يجعل الاسلام حوله نطاقاً من التحذير، لئلا يتسرب سلوكه وأفكاره إلى غيره، فحين نجّسه الاسلام جعله على صعيد مشكوك فيه ،حتى لا تعدي عقيدته وسلوكه إلى المسلم، كما أن تنجيسه يكون بمثابة جهاز ضغط على نفس الكافر، فيتساءل لم انه نجس في شريعة الاسلام؟ ولماذا قال الله تعالى (إنما المشركون نجس)(1) ؟ وعند الإجابة يتبين لديه زيف عقيدته وانحراف سلوكه، فيمكن أن يطرح عقيدته المزيفة، ويترك سلوكه المنحرف، إلى عقيدة الاسلام الصحيحة، والى سلوك الاسلام المستقيم.
2 ليعلم شبابنا الذين يذهبون إلى البلاد الأجنبية، ان ليس الاسلام دين عسر وحرج، وإنما هو دين يسر وسهولة، ولذا فقد قرر الاسلام قانون( كل شيء نظيف حتى تعلم انه قذر)(3) فكل شيء ،لم يعلم وإذا لم يعلم الانسان ان الذي يكوي باشرها بحيث نجسها ام لا، فلا يحكم بنجاسته.

لكن يستثني من ذلك اللحوم والشحوم والجلود

والاوراق المعدة في (دورات المياه) يصلح استعمالها لتطهير موضع الخروج، لكن بشرط ان يستعمل ثلاث قطع، أما موضع البول فلا يطهر الا بالماء.

وإذا صافح الانسان، انسانا غير مسلم وكانت يد أحدهما رطبة، لزم على المسلم أن يطهر يده بالماء، أما إذا كانت يد كليهما يابسة، فلا تنجس يد المسلم بالمصافحة.
يقول الله تعالى في القرآن الحكيم(ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وانه لفسق)(4).
أما اللبن، والدهن، مما لم يعلم انه أخذ من الحيوان الحي أو الميت،أو انه من الحيوان الحلال أو الحرام ، فهما طاهران وحلالان، كما ورد في الشريعة الاسلامية، من قاعدة (كل شيء لك طاهر حتى تعلم انه نجس) وقاعدة (كل شيء هو لك حلال حتى تعلم انه حرام بعينه)

على شبابنا وخاصة فى البلاد الاجنبية

1- عدم معاقرة الخمر، مهما كانت الظروف، وضغط الأصدقاء، فان الخمر بالإضافة إلى حرمتها الأكيدة في الشريعة الاسلامية، تسبب الأمراض المختلفة، وربما سرى المرض إلى نسل الانسان ـ كما قرره الطب الحديث ـ.

2- عدم أكل لحم الخنزير وسائر المحرمات في الشريعة الاسلامية، فإن الاسلام لم يحرم هذه الأمور إلا لوجود أضرار بالغة فيها، وبالأخص لحم الخنزير، الذي هو مجمع المكروبات والجراثيم والوساخات، كما قرر في الطب الحديث ، ومن يقول (أن لحم الخنزير إذا عُقِّم، نظف ولم يبق فيه شيء من الأوساخ) فليرجع إلى الكتب المكتوبة بشأن لحم الخنزير. ويراجع حذاق الاطباء، ليقولوا له: إن لحم الخنزير لا ينظف ولو عقم الف مرة
3- عدم الانزلاق إلى الزنا واللواط والعادة السرية، فان كل هذه الثلاثة محرمة في الاسلام اشد التحريم، بالإضافة إلى أنها توجب الأمراض المختلفة، كضعف الأعصاب، وضعف البصر، والأمراض الزهرية التي تلازم الانسان إلى آخر حياته، وربما سببت قطع نسله،
. واللواط غالبا يورث العمى في الفاعل والمفعول، ويسبب اختلال توازن الأعصاب.
4- والرقص مع النساء ـ هو الآخرـ محرم في الشريعة الاسلامية.

5- كما ارتياد السينماءات المايعة، لا يجوز في الاسلام.

فليحتفظ شبابنا في البلاد الأجنبية عن الانزلاق في هذه الآثام، فإن الله سبحانه يراقب أعمالهم ويحاسبهم عليها، وان لم يكن هناك من يراهم ممن يتحفظون أمامه، ويخافون أن يفضحهم وينكل بهم.

وأخيرا..نرجو الله سبحانه ان يحفظ شبابنا من الانزلاق، ويأخذ بأيديهم إلى الرفعة والسمو، وينقذ بلاد الاسلام، والمسلمين، من كافة اشكال الاستعمار، ويجعلها بلادا مستقلة ذات سيادة ورفعة وعزة، وما ذلك على الله بعزيز، وهو الموفق المستعان.

وحتى لقاء اخر في الجزء الرابع اترككم على خير وطاعه

اختكم المحبه في الله

راجيه من الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الخميس مارس 11, 2010 1:58 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الجزء الرابع من نفس الموضوع

.السنن
سنن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام
الحمد لله الذي أنزل إلينا شرعة و منهاجاً ، و أخرجنا من الظلمات إلى النور ، و أمرنا بالإقتداء بهدي النبي (ص) فإنه أفضل الهدي ، والإستنان بسنته فإنها أهدى السنن..
كثيرٌ من سنن رسول الله (ص) أصبحت مهجورةً ، بل أكثر المسلمين استبدلها بما هو أدنى منها ، قال سبحانه ( أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير )/البقرة آية 61 ، و قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله و الرسول و تخونوا أمانتكم و أنتم تعلمون ) / الأنفال آية 27 ،
إحياء لسنة الحبيب المصطفى (ص) : " من أحيا سنتي فقد أحياني ، و من أحياني كان معي في الجنة "
و لا بد لمن أراد الهجرة إلى ربه تعالى ، أن يتخلق بأخلاق الله و رسوله و سنن النبيين و الصالحين ( و من يخرج من بيته مهاجراً إلى الله و رسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله ) النساء آية 100
أخي الحبيب تقول الآية : " لقد كان لكم في رسول الله أسوةٌ حسنةٌ لمن كان يرجو الله و اليوم الآخر و ذكر الله كثيراً " .
و إذا لم تعمل أنت ، و لم أعمل أنا بسنة نبينا المصطفى محمد صلى الله عليه و آله و سلم
فمن يعمل بها ؟!!!

سنن النبي (ص) في المجتمع الإنساني
و كان من أخلاقه صلى الله عليه و آله وسلم أنه :
1 : خافض الطرف ينظر إلى الأرض ، و يغض بصره بسكينة و أدب ، نظره إلى الأرض أطول من نظره إلى السماء لتواضعه بين الناس ، و خضوعه لله تعالى .. كأن على رأسه الطير .
2 : يبدر من لقيه بالسلام ، يبادر إلى التحية لأن السلام قبل الكلام ، و هو علامة التواضع .. و للبادئ بالسلام تسعةً و ستون حسنة ، و للراد واحدة .
3 : لا يتكلم في غير حاجة ، إذا وجد مناسبة لكلامه كالنصيحة و الموعظة و التعليم و الأمر و النهي .. و إلا سكت ، و يتحرج من الكلام كما يتحرج من الميتة
4 : تعظم عنده النعمة ، وإن دقت ، لا يذم منها شيئاً ، فيشكر النعم و لا يحتقر شيئاً منها ، مهما كان قليلاً ولا يذمها لأنها من الله تعالى .
5 : جل ضحكه التبسم ، فلا يقهقه و لا يرفع صوته كما يفعل أهل الغفلة ..
6 : و يقول : " أبلغوني حاجةَ منْ لا يقدرُ على إبلاغ حاجته " ،حتى لا يكون محجوباً عن حاجات الناس ، و يقضيها إن استطاع..
7 : يتفقد أصحابه ، مطمئناً عنهم ..
8 : و يسألُ الناس عما في الناس ، ليكون عارفاً بأحوالهم و شؤونهم ..
9 : و لا يجلس و لا يقوم إلا على ذكر ، كالاستغفار و التهليل و الدعاء .. فإنها كفارة المجلس ..

-سنن الحبيب -عليه الصلاة والسلام
12 و من سأله حاجتاً لم يرجع إلا بها أو ميسور من القول ، فإن قدر عليها قضاها له ، و إلا أرجعه بكلمة طيبة أو دعاء أو نصيحة أو إرشاد .
13 و لا ترفع الأصوات في مجلسه (ص) ، أو فوق صوته (ص) أو جهراً ، بل الأدب غض الصوت ، قال الله سبحانه " واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير "
14 يترك المراء ، و المراء هو الطعن في كلام الآخرين بقصد التحقير و الإهانة و لإظهار التفوق و الكياسة ، و سببه العدواة و الحسد و يسبب النفاق و يمرض القلب .
15 و يترك ما لا يعنيه ، فلا يتدخل أو يقحم نفسه فيما ليس له .
16 وكان (ص) إذا تكلم أنصت الحضور له ، فإذا سكت تكلموا ، دون مزاحمة ، و أنصت بعضهم لبعضهم الآخر .
17 و كان النبي (ص) ، لا يقطع على أحد كلامه ، حتى يفرغ منه .
18 و كان (ص) ، يساوي في النظر و الاستماع للناس .
19 و كان (ص) أفصح الناس منطقاً ، و أحلاهم ويقول " أنا أفصح العرب و إن أهل الجنة يتكلمون بلغة محمد " (ص) .
20 و كان (ص) يتكلم بجوامع الكلم ، بما يلزم فلا فضول مضر ، و لا إيجاز مخل .
21 و سمع يقول : " بعثت بمكارم الأخلاق و محاسنها " ، و كلما ازدادت أخلاق المرء كلما اقترب من رسول الله (ص) أكثر .

22- و كان (ص) أشجع الناس ، و كان ينطلق إلى ما يفزع الناس منه ، قبلهم ، و يحتمي الناس به ، و ما يكون أحدٌ أقرب إلى العدو منه .
23- و كان (ص) كثير الحياء ، أشد من العذراء في سترها .
24- و جاءه ملك ذات يوم و قال : " يا محمد إن ربك يقرئك السلام و هو يقول إن شئت جعلت لك بطحاء مكة ، رضراض ذهب ، الرضراض ما صغر و دق من الحصى فقال (ص) بعد أن رفع رأسه إلى السماء " يا رب أشبع يوماً فأحمدك ، و أجوع يوماً فأسألك " .
25- و كان يبكي حتى يبتلى مصلاه ، خشيةً من الله عز وجل من غير جرم .
26- و كان (ص) يتوب إلى الله في كل يوم سبعين مرة ، يقول : " أتوب إلى الله "
27- و كان (ص) إذا اشتد وجده (الحزن أو الفرح الشديد) أكثر من لحيته الكريمة .
28- و كان (ص) يجالس الفقراء و يؤاكل المساكين ، ويصل ذوي رحمه من غير أن يؤثرهم على من هو أفضل منهم .
29- و كان النبي (ص) يرقع ثوبه ، و يخصف نعله ، و يأكل مع العبد ، و يجلس على الأرض ، و يصافح الغني و الفقير .. و لا يحتقر مسكيناً لفقره .. و لا ينزع يده من يد أحد حتى ينزعها هو ، و يسلم على من استقبله من غني و فقير ، و كبير و صغير .
30- و كان (ص) جميل المعاشرة ، بساماً من غير ضحك .
31- و كان (ص) ينظر في المرآة ، و يتمشط … و ربما نظر في الماء ليتجمل لأصحابه فضلاً عن تجمله لأهله ، و قال : " إن الله يحب من عبده إذا خرج إلى إخوانه أن يتهيأ لهم و يتجمل " .
32- و كان النبي (ص) يسلم على الصغير و الكبير .
33- و ما خُير (ص) بين أمرين إلا أخذ بأشدهما ، ترويضاً لنفسه على مخالفة الهوى و ركوب المصاعب .

-سنن الحبيب -عليه الصلاة والسلام
34- و ما أكل متكئاً قط حتى فارق الدنيا ،تواضعا لربه تعالى .
35- و كان (ص) إذا أكل ، أكل مما يليه … و إذا شرب ، شرب ثلاثة أنفاس ، فيشرب أولاً ثم يحمد الله تعالى و يتنفس ، يفعل ذلك ثلاث مرات .
36- و كان يمينه لطعامه ، و شماله لبدنه … و كان يحب التيمن في جميع أموره .
37- و كان (ص) نظرُهُ اللحظ بعينه ، النظرة السريعة بطرف العين إلى اليمين أو اليسار التي لا تحرج و لا تُخجل الآخرين ، و كان (ص) يُقسم لحظاته بين أصحابه ، فينظر إلى ذا و ينظر إلى ذا بالسوية .
38- و كان رسول الله (ص) إذا حدث بحديث تبسم في حديثه .
39- و كان رسول الله (ص) أكثر ما يجلس تجاه القبلة .
40- و كان (ص) لتواضعه ، يؤتى بالصبي الصغير ليدعو له بالبركة ، فيضعه في حجره إكراماً لأهله ، و ربما بال الصبي ، فيصيح بعض من رآه ، فينهاهم (ص) عن ذلك ..قائلا : " لا تزرموا (تقطعوا) بالصبي حتى يقضي بوله .. و يكمل له الدعاء أو التسمية فإذا انصرف القوم ، غسل ثوبه .
41- و كان (ص) لا يدعُ أحداً يمشي معه إذا كان راكباً ، حتى يحمله معه ، فإن أبى ، قال : " تقدم أمامي و أدركني في المكان الذي تريد .
42- و كان رسول الله (ص) إذا فقد الرجل من إخوانه ثلاثة أيام ، سأل عنه ، فإن كان غائبا دعا له ، و إن كان شاهداً زاره ، و إن كان مريضاً عاده .
43- و خدم أنس النبي (ص) تسع سنين ، فلم يقل (ص) له أبدا : هلاّ فعلت كذا ؟ أو لمَ فعلتَ كذا ؟ و لا عاب عليه شئ قط .. فإذا لام نساء النبي (ص) ، قال دفاعاً عنه :" دعوه ، إنما كان هذا بكتاب و قدر " .
44- و لقد كان (ص) يدعو الجميع بكنُاهُم إكراماً لهم ، و استمالةً لقلوبهم : الأصحاب ، و يكني من لا كنية له ، و النساء ، اللاتي لهن الأولاد و اللاتي لم يلدن ، و الصبيان ليستلين قلوبهم .
45- و كان (ص) يؤثر الداخل عليه بالوسادة التي تحته ، يقدمها له إكراماً لضيفه و طمأنةً لنفسه ، فإن أبى أصر عليه حتى يقبل .

46- و كان رسول الله (ص) إذا أخذ في طريق ، ذهب فيه، رجع في غيره ، ذهب في طريق و رجع من آخر ، و هكذا كان بفعل حفيده مولانا الرضا (ع) و يأمر بفعله .
47- و كان (ص) يخرج بعد طلوع الشمس ، لأن الجلوس للتعبد و الدعاء و الذكر بين الطلوعين أفضل من طلب الرزق .
48- و كان (ص) إذا دخل منزلاً قعد في أدنى المجلس إليه حين يدخل ، قعد عند أول مكان يجد من طرف دخوله .
49-و ما كلم رسول الله (ص) العباد بكنه عقله أبدا ، وقال : " إنا معاشر الأنبياء ، أمرنا أن نكلم الناس على قدر عقولهم " و لم يكن هذا منه (ص) إلا لحسن خلقه و تواضعه و رأفته بالناس .
50- و كان (ص) كثير الضراعة و الابتهال إلى الله تعالى ، دائم السؤال من الله تعالى أن يُزينه بمحاسن الآداب و مكارم الأخلاق ، و كان يقول في دعائه : " اللهم حسن خُلقي " ويقول : " اللهم جنبني منكراتِ الأخلاق " .
51- و كانت في النبي (ص) مداعبة ، و ذلك رأفةٌ منه لأمته ، لكيلا يبلُغ بأحدٍ منهم التعظيمُ له ، فلا ينظرُ إليه ، حذراً من المبالغة في التقديس ، فيقولون قولاً عظيماً ، نعوذ بالله تعالى ، كما هو شأنُ النصارى في عبدالله عيسى بن مريم ، و كان (ص) ليُسرُ الرجل من أصحابه إذا رآه مغموماً بالمداعبة .
52- و كان (ص) يُخاطب جلساءَ ه بما يناسب . فعن زيد بن ثابت ، قال : كنا إذا جلسنا إليه (ص) إنْ أخذنا في حديث في ذكر الآخرة ، أخذ معنا ، و إنْ أخذنا في ذكر الدنيا ، أخذ معنا ، و إنْ أخذنا في ذكر الطعام و الشراب ، أخذ معنا .
53- و لم يكن له (ص) خائنة الأعين ، النظرة الخائنة إلى ما لا يحل ، و الغمز بالعين ، و الرمز باليد .
54- و إذا لقي (ص) مسلماً بدأ بالمصافحة .
55- وقال (ص) في أخلاق النبيين : " أكرم أخلاق النبيين و الصديقين ، البشاشة إذا تراءوا ، و المصافحةُ إذا تلاقوا "
56- و من سنته (ص) إذا حدثْتَ قوماً ، أن لا تُقبلَ على رجلٍ واحدٍ من جلسائك و لكن اجعلْ لكلٍ منهم نصيباً .
57- و كان (ص) يخيطُ ثوبه ، و يخصف نعله ، و كان أكثر عمله في بيته الخياطة .
58- و في دقة أمانته (ص) ، نقل أن رسول الله (ص) كان يؤدي الخيط و المخيط ، يرجعها إلى أصحابها ، ولو كانت خيطاً أو إبرةً ، و لا يتهاونُ في ذلك .
59- و كان (ص) إذا أتاه الضيف أكل معه ، و لم يرفع يده من الخوان ( السفرة) حتى يرفع الضيف يده ، أي لا يمتنع عن الطعام وضيفه يأكل لوحده ، لئلا يستوحش أو يخجل أو يكف و هو لم يشبع بعد .
60-: و كان النبي (ص) إذا يناظر اليهود و المشركين ، إذا عاندوه ، و يدحض أقوالهم فعل ذلك مراراً كثيرة .
61- و كان النبي (ص) إذا سئل شيئاً ، فإذا أراد أن يفعله قال : نعم ، و إذا أراد أن لا يفعل سكت ، و لا يقول لشئ لا .
62- و كان أصحابه إذا أتوا إليه جلسوا حلقةً ، بشكل دائرة كالعقد ، و يكمل واحدهم الآخر .
63- و كان رسول الله (ص) لا ينظر إلى ما يستحسن من الدنيا ، حتى لا يؤخذ به أو يستغرق فيه .
64-و كان (ص) إذا أحزنه أمرٌ فزع إلى الصلاة ، لجأ إليها ، و كان يحب الخلوة بنفسه للذكر و التفكر و التأمل و مراجعة أمره .
65- و كان (ص) يخصف النعل ( يخرزها لإصلاحها ) و يرقع الثوب ، ويفتح الباب ، و يحلب الشاة ، و يطحن مع الخادم إذا أعيى ( يعينه إذا تعب ) .
66- و كان (ص) يضع طهوره بالليل بيده ، يهيئ ماء وضوئه بنفسه لقيامه و تهجده في الليل ، و لا يطلب من ذلك من أحد .
67- و كان (ص) يخدم في مهنة أهله ، يقوم بأعمال أزواجه معيناً لهم في شؤونهم ، و يقطع اللحم .
68- و كان (ص) لا يُثبتُ بصرهُ في وجه أحد ، محدقا به .. حتى يأمن و يستأنس .
69-و كان (ص) يلبسُ خاتمَ فضة في خنصره الأيمن ، و يستاك عند الوضوء ، منظفاً أسنانه ، و يشيع الجنائز ، و يعودُ المرضى في أقصى المدينة .


سنن النبي (ص) في المجتمع الإنساني

70- و كان (ص) يجالس الفقراء و يؤاكل المساكين و يناولهم بيده ، و يكرم أهل الفضل في أخلاقهم ، ولا يجفوا أحداً يقبل معذرة المعتذر إليه .
71- و كان أكثر الناس تبسماً ، ما لم تجرِ عظةٌ ، ما لم يجرِ إلى التطرق إلى الموعظة فلا يناسبها التبسم ، و ربما ضحك من غير قهقهة .
72- و كان من أدبه (ص) أنه لا يجلس إليه أحد و هو يصلي إلا خفف صلاته و أقبل عليه و قال : ألك حاجة ؟
73- و كان (ص) في الرضا و الغضب لا يقول إلا حقاً .
74- و كان (ص) يقول : " اللهم أحيني مسكينا ، و أمتني مسكينا ، و احشرني في زمرة المساكين " .
75- و كان (ص) إذا حدّث الحديث أو سئل عن الأمر كرّره ثلاثاً ليفهم ، المستمع أو السائل و يُفهم عنه ، عند نقله للحديث أو الإجابة إلى قومه .
76- و كانت تحية أصحابه له (ص) " أنعم صباحاً و أنعم مساءً " و هي تحية أهل الجاهلية ، فأنزل الله سبحانه ( وإذا جاءوك حيّوك بما لم يحَّيِك به الله )/ المجادلة آية 8 فقال لأصحابه :" قد أبدلنا الله بخير من ذلك تحية أهل الجنة ، { السلام عليكم } .
77- و كان رسول الله (ص) إذا نسي الشيء و ضع جبهته في راحته ، ( باطن كفه) ثم يقول : " اللهم لك الحمدُ ، يا مذكرَ الشيء و فاعله ، ذكرني ما نسيتُ " .
78- وكان (ص) يجعل فص خاتمه في بطن كفه ، و كان كثيراً ما ينظر إليه .
79- و كان رسول الله (ص) لا يصافح النساء ، فكان إذا أراد أن يُبايع النساء أتى بإناءٍ فيه ماءٌ فغمس يده ، ثم يخرجها ثم يقول : " اغمسن أيديكن فيه فقد بايعتكن " . ومن جملة ما يأخذ ، يعاهد ، على النساء في البيعة : أن لا يُحدثنَ من الرجال إلا ذا محرم .
80- و من سنُته (ص) القرض ، تسليم الشيء بشرط إرجاع مثله ، و العاريةُ ، أخذ الشيء للاستفادة منه ، كالآنية مثلاً ، ثم إرجاعه ، و قرى الضيف ، تكريمه و الاهتمام به .
81- و من سنته (ص) الإكثار من " لا حول و لا قوة إلا بالله " .
82- و من السنة تمشيط الشعر و تقليم الأظافر ، و التخلص من شعر الإبط و العانة ( الشعر حول الأعضاء الجنسية )
83- و من السنة الشريفة دفنُ الشعر و الظُفر و الدّم .
84- و كان النبي (ص) يكتحلُ بالإثمد ( نوع من الكحل موجود في الحجاز ) قبل أن ينام .
85- و كان (ص) لا يُعرضُ له طيب إلا تطيب … و منه المسك و العود ( نوع من الطيب متوفر في بلاد الحجاز يباع ) و أصناف الطيب المختلفة .
86- و إذا كان يوم الجمعة ، و لم يكن عنده طيب ، دعا ببعض خُمُر نسائه ، فبلّها في الماء ثم و ضعها على وجهه الشريف .. و من السنة التطيب يوم الجمعة ، و تكتب حسناته ما دامت الرائحة موجودة .
87- و كان (ص) يُقلم أظفاره و يقص شاربيه يوم الجمعة ، قبل أن يخرج إلى الصلاة .
88- و كان (ص) من أحب الهدايا إليه الطيب .
89- و قال (ص) " المساجد مجالس الأنبياء " و من السنة إذا دخلت المسجد أن تستقبل القبلة .



سنن النبي (ص) عند النوم
90- و كان النبي (ص) إذا دخل المنزل توضأ ثم يصلي ركعتين يوجز فيهما ثم يأوي إلى فراشه و كان (ص) ينام على الحصير ليس تحته شيء غيره .
91- و كره النبي (ص) أن يدخل بيتاً مظلماً إلا بسراج .
92- و كان رسول الله (ص) إذا أوى إلى فراشه قال : " اللهم باسمك أحيا و باسمك أموت " .
93- و إذا قام من نومه قال : " الحمد لله الذي أحياني بعدما أماتني و إليه النشور "
94- و كان (ص) إذا استيقظ من النوم خرّ لله ساجداً .
95- و من السنة عند النوم :
الطهارة ( الوضوء ) وتوسد اليمين ( جعل اليد اليمنى وسادة أي نوم الرأس على اليد اليمنى ) و التسبيح ثلاثاً وثلاثين ، و التحميد ثلاث و ثلاثين ، و التكبير أربعاً و ثلاثين ، و استقبال القبلة بالوجه ، و قراءة فاتحة الكتاب و آية الكرسي و " شهد الله أنه لا إله هو و الملائكةُ و أولو العلم ، قائماً بالقسط ، لا إله إلا هو العزيز الحكيم " /آل عمران آية 18 .
96- و كانت صلاة الليل من سنن نبينا محمد (ص) .

سنن النبي (ص) في الأزواج و الأولاد

97- كان رسول الله (ص ) يقول " من كان يحب أن يتبع سنتي ، فإن من سنتي التزويج ".
98- وورد في النصوص المختلفة عن أهل بيت النبوة عليهم السلام "من أخلاق الأنبياء(ع) حب النساء " ، " إن الله جعل الليل سكنا ، و جعل النساء سكنا ".
99- وقال رسول الله (ص) " كان إبراهيم (ع) غيوراً ، و أنا أغير منه "
100- و روي في قصة موسى النبي (ص) أنه قال للمرأة : " كوني خلفي ، و عرفيني الطريق ، فإنا قوم لا ننظر إلى أدبار النساء " .
101- و ورد عنه (ص) أنه إستعاذ " . . . من زوجة تشيبيني قبل أوان شيبتي " .
102- " ما يولد لنا مولودٌ إلا سميناه محمداً ،فإذا مضى سبعةُ أيام ، فإن شئنا غيرنا و إلا تركنا " .
103-و كان النبي (ص) إذا أصبح ، عند الصباح ، مسح على رؤوس ولد وولدِ ولدهِ
104- و من السنة و البر أن يكنى الرجل باسم أبيه .
105- و من السنة الشريفة في الصبي عندما يولد :
تسميته باسم حسن ، كأسماء العبودية لله تعالى ، و أسماء الأنبياء و الأئمة عليهم السلام .
حلق رأسه .
ختنه ، على الطريقة المعروفة ، و هو المسمى عند الناس " التطهير " .
العقيقة عنه إما غنماً أو بقراً أو إبلا ً . . . و لها آداب خاصة .
106- و من السنة الشريفة تعويد الأولاد على الصلاة و الصوم . . . حتى و لو صاموا إلى نصف النهار أو أكثر أو أقل حتى يعتادوا عليه و يطيقوه . . . فإذا غلبهم العطش أو الجوع أفطروا .
107- و كان حبيبي رسول الله (ص) إذا أصاب أهله خصاصةٌ ، فقر و حاجة شديدان ، قال : " قوموا إلى الصلاة " و يقول : " بهذا أمرني ربي " ، قال الله تعالى : " و أمرْ أهلك بالصلاة و اصطبر عليها ، لا نسألك رزقاً ، نحن نرزقك ، و العاقبة للتقوى " .
108- و أما الدواء الذي لا يحتاج إلى دواء آخر غيره و لا طبيب ، فهو كما عن رسول الله (ص) :
ماء المطر .
تقرء عليه الفاتحةُ 70 مرة .
تقرءُ عليه " قل أعوذ برب الناس " 70 مرة .
تقرء عليه " قل أعوذ برب الفلق " 70 مرة .
تصلي على النبي و آله (ص) 70 مرة .
تقول " سبحان الله " 70 مرة .
تشرب من ذلك الماء عند الصباح و عند المساء سبعة أيام متتابعات .

سنن النبي (ص) في الأزواج و الأولاد

97- كان رسول الله (ص ) يقول " من كان يحب أن يتبع سنتي ، فإن من سنتي التزويج ".
98- وورد في النصوص المختلفة عن أهل بيت النبوة عليهم السلام "من أخلاق الأنبياء(ع) حب النساء " ، " إن الله جعل الليل سكنا ، و جعل النساء سكنا ".
99- وقال رسول الله (ص) " كان إبراهيم (ع) غيوراً ، و أنا أغير منه "
100- و روي في قصة موسى النبي (ص) أنه قال للمرأة : " كوني خلفي ، و عرفيني الطريق ، فإنا قوم لا ننظر إلى أدبار النساء " .
101- و ورد عنه (ص) أنه إستعاذ " . . . من زوجة تشيبيني قبل أوان شيبتي " .
102- " ما يولد لنا مولودٌ إلا سميناه محمداً ،فإذا مضى سبعةُ أيام ، فإن شئنا غيرنا و إلا تركنا " .
103-و كان النبي (ص) إذا أصبح ، عند الصباح ، مسح على رؤوس ولد وولدِ ولدهِ
104- و من السنة و البر أن يكنى الرجل باسم أبيه .
105- و من السنة الشريفة في الصبي عندما يولد :
تسميته باسم حسن ، كأسماء العبودية لله تعالى ، و أسماء الأنبياء و الأئمة عليهم السلام .
حلق رأسه .
ختنه ، على الطريقة المعروفة ، و هو المسمى عند الناس " التطهير " .
العقيقة عنه إما غنماً أو بقراً أو إبلا ً . . . و لها آداب خاصة .
106- و من السنة الشريفة تعويد الأولاد على الصلاة و الصوم . . . حتى و لو صاموا إلى نصف النهار أو أكثر أو أقل حتى يعتادوا عليه و يطيقوه . . . فإذا غلبهم العطش أو الجوع أفطروا .
107- و كان حبيبي رسول الله (ص) إذا أصاب أهله خصاصةٌ ، فقر و حاجة شديدان ، قال : " قوموا إلى الصلاة " و يقول : " بهذا أمرني ربي " ، قال الله تعالى : " و أمرْ أهلك بالصلاة و اصطبر عليها ، لا نسألك رزقاً ، نحن نرزقك ، و العاقبة للتقوى " .
108- و أما الدواء الذي لا يحتاج إلى دواء آخر غيره و لا طبيب ، فهو كما عن رسول الله (ص) :
ماء المطر .
تقرء عليه الفاتحةُ 70 مرة .
تقرءُ عليه " قل أعوذ برب الناس " 70 مرة .
تقرء عليه " قل أعوذ برب الفلق " 70 مرة .
تصلي على النبي و آله (ص) 70 مرة .
تقول " سبحان الله " 70 مرة .
تشرب من ذلك الماء عند الصباح و عند المساء سبعة أيام متتابعات .


سنن النبي (ص) في آداب المائدة

109- كان النبي (ص) يأكل أكل العبد ، و يجلس جلسة العبد ، و كان يأكل على الحضيض ، القرار من الأرض ، و ينام على الحضيض .
110- و كان (ص) إذا قعد على المائدة قعد قعدة العبد ، و كان يتكي على فخذه الأيسر .
111- و كان رسول الله (ص) يلعقُ أصابعه إذا أكل .
112- و ما قُدم لرسول الله (ص) طعامُ فيه تمر إلا بدأ بالتمر .
113- و كان (ص) يأكل مع أهله و خدمه ( أهل الرجل : زوجته ) ، و مع من يدعوه من المسلمين . . . إلا أن ينزل بهم ضيفٌ ، فيأكل مع ضيفه .
114- و كان أحبُ الطعام إليه ، ما كان على ضفف ، ( تكاثرت عليه الأيدي ) .
115- و كان رسول الله (ص) يحمد الله بين كل لقمتين ( يكثر من حمد الله عز و جل)
116-و كان رسول الله إذا أفطر عند قوم ، قال : " أفطر عندكم الصائمون ، و أكل طعامكم الأبرار ، و صلت عليكم الأخيار " .
117- و كان (ص) ، إذا شرب تنفس ثلاثا ، مع كل واحدة منها تسمية إذا شرب ، يسمي باسم الله تعالى قبل الشرب ، و تحميدٌ إذا انقطع ( يحمد الله تعالى ) ، و لا يتنفس في الإناء ، بل يبعده عن فيه ( عن فمه ) ، ثم يتنفس ، صلى الله عليه و آله و سلم .
118- و كان (ص) إذا شرب ، يمص الماء مصاً ( يشرب شرباً رفيقاً مع جذب نفسه ) و لا يعبه عباً ( لا يشربه شرباً سريعا ً بلا تنفس ) و لا يختنث إختناثاً ( يخنقها و يتنفس فيها ) لأن اختناثها ينتنها .
119- و كان (ص) يأكل ما وجد ( دليل القناعة و الشكر و الأدب . . . و تعظيماً للنعم ).


120- و كان (ص) يُحب من اللحم الذراع ، و يُعجبه العسل ، و يأكُلُ العنب حبة حبة ، و يأكل البطيخ ، و يأكل التمر و يشرب عليه الماء ، و القثاء ( المقته ، وهي ثمرة تشبه الخيار ) بالملح ، و الهندباء و بقلة الأنصار "الكرنب" (الملفوف) ، و الرمان .
121- و كان (ص) تمرياً و هكذا كل الأئمة عليهم السلام . . . و روي عنهم : و شيعتنا يُحبُون التمر لأنهم خلقوا من طينتنا .
122- و كان (ص) إذا أكل سمى ( ذكر اسم الله عز و جل ) ، و يأكُلُ مما يليه ( ما قرب منه من الطعام ، و لا يأخذُ الذي أمام غيره ) و يأكل بثلاث أصابع ( الإبهام و السبابة و الوسطى ) . . . وكان لا يأكُلُ وحده .
123-و ما ذم طعاماً أبداً ، فإذا أعجبه أكله ، و إذا كرهه تركه ، و لا يُحرمه على غيره ( ربما كان مألوفاً لديه أو اشتهاه )
124-و كان (ص) إذا فرغ ، لعق أصابعه الثلاث التي أكل بها ( تكريماً للنعم و تعظيماً للمتبقي عليها ) . . . و كان يلطع القصعة ( يلحسها ، أو يمص أصابعه من أثرها ) . . . و لا يأكل وحده ما أمكنه ذلك .
125- و كان (ص) لا يأكل الطعام الحار حتى يبرد .
126- و كان (ص) يغسل يده من الطعام ، حتى يُنقيها .
127- و من السنة الشريفة :
الوضوء قبل الطعام .
و الجلوس على الرِجل اليسرى .
و الأكل بثلاث أصابع و لعقُها عند الانتهاء .
و غسلُ اليدين قبل الطعام و بعده .
وضعُ البقل ( النباتات العشبية التي يتغذى بها الإنسان ) على السفرة .
128- و قال رسول الله (ص) :
لو أن مؤمناً دعاني إلى طعام ذراع شاة ، لأجبتُهُ ، و كان ذلك من الدين ، و لو أن مشركاً أو منافقاً دعاني إلى طعام جزور ( ما يذبح من النوق أو الغنم ) ما أجبته ، و كان ذلك من الدين ، أبَى ( من الإباء) الله عز وجل لي زَبَدَ المشركين و المنافقين ( أفضل ما عندهم ) و طعامهم .


سنن النبي (ص) في الأموات و متعلقاته

129- كان النبي (ص) إذا رأى من جسمه بثرة ( الخراج الصغير من الجسم ) ، إستعاذ بالله سبحانه و جأر إليه ، ( رفع صوته بالدعاء و التضرع ) و يقول لمن هون عليه : " إن الله إذا أراد أن يعظم صغيراً عظّم ، و إذا أراد أن يُصغُّر عظيماً صغَّر " .
130- و كان (ص) إذا تبع جنازة ، غلبته كآبةُ ، و أكثر حديث النفس ، و أقل الكلام .
131- و كان النبي إذا أحزنه أمرٌ استعان بالصوم و الصلاة ، و إذا أُصيب بمصيبة قام فتوضأ و صلى ركعتين ، و قال : " اللهم قد فعلت ما أمرتنا ، فانجز لنا ما وعدتنا " ، من استجابة الدعاء و التصبر . . .
132- و من السنة أن لا يدخل قبر أن لا يدخل قبر المرأة ، إلا من يراها في حياتها (محارمها ) .
133- و من السنة رش الماء على القبر ، أن يستقبل القبلة ، و يبدء من الرأس إلى الرجل ثم يدور حول القبر من الجانب الآخر ، ثم يرش على وسط القبر .
134- و من السنة الشريفة رفع القبر أربع أصابع مفروجة ، حوالي 10 سنتم ، و أن يكون مسطحاً لا مسنماً ، أي غير مسطح بأن يكون مائلاً منحنياً . . .
135- و من السنة صناعةُ الطعام لأهل المصيبة ثلاثة أيام ، تُرسلُ إليهم و أما الأكل عندهم فهو من عمل الجاهلية .

120- و كان (ص) يُحب من اللحم الذراع ، و يُعجبه العسل ، و يأكُلُ العنب حبة حبة ، و يأكل البطيخ ، و يأكل التمر و يشرب عليه الماء ، و القثاء ( المقته ، وهي ثمرة تشبه الخيار ) بالملح ، و الهندباء و بقلة الأنصار "الكرنب" (الملفوف) ، و الرمان .
121- و كان (ص) تمرياً و هكذا كل الأئمة عليهم السلام . . . و روي عنهم : و شيعتنا يُحبُون التمر لأنهم خلقوا من طينتنا .
122- و كان (ص) إذا أكل سمى ( ذكر اسم الله عز و جل ) ، و يأكُلُ مما يليه ( ما قرب منه من الطعام ، و لا يأخذُ الذي أمام غيره ) و يأكل بثلاث أصابع ( الإبهام و السبابة و الوسطى ) . . . وكان لا يأكُلُ وحده .
123-و ما ذم طعاماً أبداً ، فإذا أعجبه أكله ، و إذا كرهه تركه ، و لا يُحرمه على غيره ( ربما كان مألوفاً لديه أو اشتهاه )
124-و كان (ص) إذا فرغ ، لعق أصابعه الثلاث التي أكل بها ( تكريماً للنعم و تعظيماً للمتبقي عليها ) . . . و كان يلطع القصعة ( يلحسها ، أو يمص أصابعه من أثرها ) . . . و لا يأكل وحده ما أمكنه ذلك .
125- و كان (ص) لا يأكل الطعام الحار حتى يبرد .
126- و كان (ص) يغسل يده من الطعام ، حتى يُنقيها .
127- و من السنة الشريفة :
الوضوء قبل الطعام .
و الجلوس على الرِجل اليسرى .
و الأكل بثلاث أصابع و لعقُها عند الانتهاء .
و غسلُ اليدين قبل الطعام و بعده .
وضعُ البقل ( النباتات العشبية التي يتغذى بها الإنسان ) على السفرة .
128- و قال رسول الله (ص) :
لو أن مؤمناً دعاني إلى طعام ذراع شاة ، لأجبتُهُ ، و كان ذلك من الدين ، و لو أن مشركاً أو منافقاً دعاني إلى طعام جزور ( ما يذبح من النوق أو الغنم ) ما أجبته ، و كان ذلك من الدين ، أبَى ( من الإباء) الله عز وجل لي زَبَدَ المشركين و المنافقين ( أفضل ما عندهم ) و طعامهم .


سنن النبي (ص) في الصلاة

138- كان رسول الله (ص) إذا دخل وقتُ الصلاة ، كأنه لا يعرف أهلاً و لا حميماً ، فلا ينشغل بشيء عن إقامة الصلاة .
139- و كان (ص) إذا قام إلى الصلاة كأنه ثوب ملقى ، لخشوعه ، فلا يتحرك منه إلا ما حركته الريح .
140- و كان (ص) لا يؤثر على صلاة المغرب شيئاً إذا غربت الشمس ، أي يبادر إلى الصلاة .
141- و كان (ص) يوصي بتسوية الصفوف في صلاة الجماعة و يقول " استووا و لا تختلفوا فتختلف قلوبكم " .
142- و في النص : " إنا تأمر صبياننا بالتسبيح كما نأمرهم بالصلاة ، فالزمه فإنه لم يلزمه عبد فشقي .
( و تسبيح الزهراء هو : 34 مرة الله أكبر ، 33 مرة الحمد لله ، 33 مرة سبحان الله )




سنن النبي (ص) في السفر

144- كان النبي (ص) يحمل معه في السفر : المرآة ، و المِكحلة ، و المسواك ، و المقراض ، و المشط ، و قارورة الطيب ، و إبرة و خيوط .
145- و كان (ص) إذا مشى يخطو تكفؤاً ،الهوينا ، فلا يتبختر ، و يتقلع ، كأنما ينحط من صبب (المنحدر) ، و مشى مشياً يعرف أنه ليس بعاجز و لا كسلان .
146- و كان (ص) إذا سلك طريقاً لم يرجع فيه ، يذهب من طريق و يرجع من آخر
147- و كان (ص) في سفره إذا هبط ، سبح ، و إذا صعد ، كبر .
148- و كان النبي (ص) لا يرتحل من منزل (من محطة في سفره أو مكان ما ) ، إلا و صلى عنده ركعتين ، ليشهد عليه بالصلاة .
149- و كان (ص) إذا ودع المؤمنين دعى لهم بالسلامة و الغنيمة ، و مما قاله " زودكم الله بالتقوى ، و وجهكم إلى كل خير ، وقضى لكم كلّ حاجةٍ ، وسلم دينكم و دنياكم ، و ردكم إليّ سالمين " .
150- و كان (ص) يكره أن يسافر الرجل في غير رفقة ، و من السنة أن يخرجوا نفقتهم معهم .
151- و من السنة في دخول بيت الخلاء (المرحاض) الدخول بالرجل اليسرى قبل اليمنى ، و تغطية الرأس ، و ذكر الله عز و جل .




سنن النبي (ص) في الملابس

152-كان أكثر ثيابه البياض ( لونها أبيض ) ، و تعجبه الثياب الخضر ( لونها أخضر) .
153-و كان النبي (ص) يحث أمته على النظافة ، و يأمر بها .
154- و كان (ص) له عدة خواتم . . . نقش على أحدها : " محمد رسول الله "
ومكتوب على الآخر " لا إله إلا الله ، محمد رسول الله " و كتب عل الثالث " صدق الله "
و كان (ص) يتختم باليمين .
155- و كان (ص) يكره السوداء إلا في ثلاث : العمامة و الخف و الكساء .
156- و من السنة لبس نعل اليمين قبل اليسار ، و خلع اليسار قبل اليمين .
157- و كان (ص) أكثر ثيابه البيض ، و كان له ثوب للجمعة خاصة ، يتزين به لأنه يوم عيد ، فيميزه عن غيره من الأيام .

اخوتي طبعا الموضوع طويييل وانا عارفه كده بس انا سايبالكم فرصه حلوه عشان تقروه وتعطوني رايكم فيه وان شالله يعجبكم وياريت( علي ) يزبطه زي ماتفقنا قبل كده وتقولولي رايكم فيه

وان شالله خيييير

اختكم المحبه في الله
راجيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الاسلام
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 09/09/2009
البلد : في اي مكان

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الخميس مارس 11, 2010 8:30 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكي الله اختي الغاليه خيرا علي هذه المواضيع الرائعه
فالجزء الثالث مفيد وجميل والجزء الرابع اروع وجزاكي الله
عليه خيرا بس انا من رايي كنتي قسمتي الجزء الرابع علي جزئين
لانه طويل فعلا بس بجد موضوع رائع وشيق ويارب يهدي شبابنا وبناتنا
ويعملوا بالكلام ده ويارب يهدينا جميعا لما يحبه ويرضاه
قولوا اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الخميس مارس 11, 2010 10:56 am

اميــــــــــــــــــــــ يارب ــــــــــــــن

اسعدني رأيكم غاليتي بنت الاسلام بس لانو وقتي ضيق كتير على النت عشان كده بستغل اي فرصه احاول احط فيها مواضيع منتدى اقلام العطاء لان القسم هناك مليان مواضيع وانا كل ده لسه في موضوع واحد

يعني القصه بدها مني شدة حيل عشان كفي المواضيع كلها

على كل ان شاء الله لما علي يقسمها ويزبطها ان شاء الله تكون اكثر جاذبيه للقراءه وتحظى بمزيد من المتعه

وان شالله نسمع رأي باقي الاعضاء الحلوين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة رسول الله
رئيس لجنة البحث والمراجعة الإلكترونية
رئيس لجنة البحث والمراجعة الإلكترونية


انثى عدد المساهمات : 1599
تاريخ التسجيل : 04/09/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   السبت مارس 13, 2010 2:27 pm

جميل اوى الشغل دا يا جميله بس بأه عاوزاكى تخليه بلغه بسيطه زى ما عملنا فى موضوع الصلاة والموضوع دا يتنقل كله بالغه البسيطه للجنه توعيه الشباب العربى الانه هيفيدهم عارفه انه تعب عليكى بس اعذرينى علشان شغلنا يكون مضبوط حبيبتى

استودعكم الله ياأحلى اخوات فى الدنيا كلها

░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░التوقيع░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░
رئيسة لجنة المراجعه الالكترونيه
نائبة رئيس لجنة الترجمة
مشرف قسم حاجات تفدنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أية
مشرف


انثى عدد المساهمات : 105
تاريخ التسجيل : 24/09/2009
البلد : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الإثنين مارس 15, 2010 11:04 am

الله يعطيك أل الف عافية يارب على مواضيع الروعة لي كل مرة تبهرينا فيها و لا تحرمينا من جديد و يجعلو في ميزان حساناتك يارب

░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░التوقيع░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░░
عضو في لجنة التعريف بالفريق
مشرف على لجنة البحث و المراجعة الإلكترونية
عضو في لجنة البحث و المراجعة الإلكترونية
مشرف في لجنة توعية مسلمي الغرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجيه من الله
عضو فعال
عضو فعال


انثى عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
البلد : مصر

مُساهمةموضوع: رد: تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا   الثلاثاء مارس 16, 2010 12:23 am

اخواتي الغاليات عاشقه وايه بجد اسعدني مروركم وردودكم جدا جدا ولا اتمنى اكثر من ان لايحرمني الله من صحبتكم الغاليه جمعنا الله على طاعته ورضاه والمحبة فيه انه ولي ذلك والقادر عليه

بس في نقطه يا عاشقه انا والله عشان اقدر ادخل النت بعمل معجزه يعني انا مفروض اكون نايمه لاني تعبااااانه لاقصى درجه عندي نزلة برد حاده وكمان اخدت اجازه النهارده من الشغل الجديد اللي مفروض بداوم فيه من الساعه 7 صباحا وحتى السعه 11 مساء

يعني عايزه اقلك اني مش بفضى خالص والله حتى افتح الميل بتاعي عشان كده انا بعتذر عن تحسين لغة الكتابه انا هنقل المواضيع هنا عندكم ولو قدرت احسنها اوك لكن لو حسيتوا ان المواضيع محتاجه تزبيط اكتر ياريت حد يتطوع خيرا عشان يساعدني لاني بجد مش بلاقي وقت خالص خالص اقعد على النت

ويارب يسامحنى على التقصير في حقكم ياحبايبي بس ربنا عالم بحالي

استودعكم الله الذي لا تضيع عنده الودائع

اختكم المحبه جدا جدا

راجيه من الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابعو اجديد منتديات اقلام العطاء هنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صناع الحياة :: منتدى :: ساحة الحوار-
انتقل الى: